حسن شحاته مكتئب و منعزل بعد سقوط مبارك

2/28/2011 09:14:00 ص

بعد ان وضعت الثورة أوزارها وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها، تعيش الحياة الرياضية حالة من الركود حتى الآن بسبب غياب الدوري المصري واختفاء غالبية نجوم الرياضة عن الأضواء.
  • ولعل أبرز هؤلاء الرياضيين المختفين هو الكابتن حسن شحاتة، المدير الفني للمنتخب القومي المصري، خاصة بعد تنحي مبارك، ومعارضته للثورة المصرية، وجدير بالذكر أن شحاته شارك في مظاهرات تأييد مبارك وصرح في أكثر من حوار عن دعمه الكامل لاستمرار النظام م، ولاتزال التساؤلات تدور حول سر اختفاء حسن شحاته.
  • مصادر مقربة من زوجة حسن شحاته أفادت للشروق أن مدرب الفراعنة مر بأيام كان يعاني فيها من حالة اكتئاب شديد بسبب رحيل نظام مبارك وانه كان يدعو بأن يستمر نظامه الى حين انتهاء فترة رئاسته، واشارت المصادر الى ان شحاته كانت تربطه بالرئيس علاقة صداقة خاصة، وان تعاطف شحاته مع مبارك هو لأسباب عاطفية. وأوضحت المصادر أن شحاته قد سافر الى شرم الشيخ بعد تنحي مبارك في محاولة للخروج من أزمته النفسية، مشيرة الى ان شحاته يحاول مراجعة مواقفه خلال الفترة الماضية وسبل الوصول الى مصالحة حقيقية مع جمهوره الذي انقلب عليه بعد الثورة.
  • قوائم العار
  • حسن شحاته كان من ابرز الرياضيين الذين تصدروا قوائم العار التي أعدها شباب ثورة 25 يناير، وفي احتفالات "جمعة النصر" بميدان التحرير، طالب شباب مصر حسن شحاتة بتقديم استقالته.
  • وحسب صحيفة الجمهورية، قالت الجماهير إن حسن شحاتة كان ضد ثورة الشباب بتأييده للنظام السابق في ظل إصرار جماهير مصر على رحيل حسني مبارك. يخرج شحاتة مؤيدا لنظام سياسي فاشل استفاد منه شحاتة وأعضاء جهازه الفني واللاعبون، في حين أن الشعب المصري كان وراء نجاحات منتخبنا الوطني والحصول علي كأس الأمم الأفريقية 3 مرات متتالية.
  • ومن جانبه نفى حمادة صدقي، المدرب المساعد لمنتخب مصر ما تردد عن أن حسن شحاتة يعتزم الاستقالة لتدريب المنتخب العماني بعد إعلانه صراحة رفضه ثورة شباب 25 يناير ومساندته للنظام المخلوع.
  • وقال صدقي في تصريح للشروق: شحاتة أمامه الكثير من العروض، لكنه متعاقد مع المنتخب المصري ولا يفكر حاليا في الرحيل، رافضاً الحديث عما تم تداوله في الأيام الأخيرة حول توتر علاقته بالجماهير وخوفه من الصدام معها عقب نجاح الثورة، حيث كان من أبرز المؤيدين للنظام المخلوع برئاسة حسني مبارك.
  •  أزمة كروية
  • يأتي اختفاء شحاته في ظل حالة من التوتر يعيشها مسؤولو الاتحاد المصرى لكرة القدم في الآونة الأخيرة بسبب أزمة حقيقة بعد اختفاء شحاتة وعدم مقدرتهم للتوصل اليه منذ نجاح ثورة الخامس والعشرين من يناير.
  • ويسعى مسؤولو الاتحاد للوصول الى شحاته، خاصة وأن المنتخب المصرى تنتظره مواجهة مصيرية امام جنوب افريقيا في مارس المقبل في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2012.
  • ومن المفترض ان يضع شحاته برنامج إعداد المنتخب قبل المواجهة المرتقبة نظرا لتوقف النشاط الكروي في مصر حتى السادس من مارس المقبل.
  •  محاولة للمصالحة
  • من جانب آخر، أفادت مصادر مطلعة في الجهاز الفني للمنتخب القومي المصري ان الجهاز الأخير يعتزم بقيادة حسن شحاتة القيام بزيارات لأسر شهداء ثورة 25 يناير التي غيرت شكل مصر خلال 18 يوما فقط، وذلك ليس تضامنا مع شباب الثورة التي أحدثت تغييرات جذرية في مصر برحيل نظام مبارك فحسب، لكن أيضا مصالحة الجماهير المصرية التي تشكل السواد الأعظم من شباب الثورة، حيث يعول الجهاز الفني على أن تمحو الزيارة الصورة السيئة المأخوذة عنه لمساندته بقاء الرئيس السابق حسني مبارك مما خلق فجوة كبيرة بينه وبين أفراد الشعب المصري الذي صنفه تابع للنظام ويطالبون الآن برحيله.
  • وأشارت المصادر للشروق انه لم تكن فكرة زيارة أسر الشهداء والمصابين من قبل أفراد الجهاز الفني شوقي غريب المدرب العام وحمادة صدقي المدرب المساعد، وأحمد سليمان مدرب حراس المرمى وسمير عدلي المدير الإداري أيضا ليس فقط لمواساة أسر الشهداء ولكن لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد وهو الخروج بالمعلم من حالة الإنزواء التي عاشها الأيام الماضية عقب تنحي مبارك، وصرف أعين الرأي العام عن التهم المنسوبة لأحمد سليمان، مدرب الحراس، وسمير زاهر رئيس الاتحاد في قضية الرشوة المعروفة

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

التعليقات
1 التعليقات

1 commentaires:

بـ commentaires
غير معرف
28 فبراير 2011 6:37 م حذف

لالالالالالالالالا احنا مش بيضحك علينا كل ما تعلق با النظام الفاشل من اول الوزير لغاية الغفير لازم يرحل والا ميدان التحرير باقى لنا سمير زاهر حرامى واحمد سليمان حرامى واعضاء المنتخب كلهم استفادوا من النظام واكلوا اموالنا اتمنى محاسبتهم

رد
avatar

( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ) ‏صدق الله العظيم الإبتساماتإخفاء